النيابة العامة بالقنيطرة تكشف تفاصيل فاجعة الكحول الفاسدة بسيدي - تيلي ماروك

القنيطرة النيابة العامة بالقنيطرة تكشف تفاصيل فاجعة الكحول الفاسدة بسيدي

النيابة العامة بالقنيطرة تكشف تفاصيل فاجعة الكحول الفاسدة بسيدي
  • 64x64
    Télé Maroc
    نشرت في : 07/06/2024

أعلن الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالقنيطرة، بخصوص قضية ضحايا الكحول الفاسدة، أنه سبق للنيابة العامة أن أمرت الشرطة القضائية المختصة التابعة للدرك الملكي بفتح بحث حول ظروف النازلة قدم بموجبه أمام هذه النيابة العامة ثمانية أشخاص. وأوضح بلاغ للنيابة العامة أن نتائج البحث المنجز قد أظهرت أن الضحايا تناولوا مادة كحولية سامة تتمثل في "الميتانول" حيث أدى ذلك إلى وفاة بعضهم فيما البعض الآخر تلقى العلاج وغادر المستشفى ومازال البعض الآخر يخضع للعلاج.

في السياق ذاته، أشار الوكيل العام للملك إلى أن نتائج البحث المنجز خلصت إلى أن بعض الأشخاص المشتبه تورطهم في هذه القضية قاموا بجلب المادة الكحولية المذكورة من محلات لإنتاج الكحول المركز وعمدوا إلى تسليمها لبعض مروجي هذه المادة المسكرة الذين عملوا على بيعها لعدد من الأشخاص الذين كانوا بإحدى الحفلات حيث تعرضوا مباشرة بعد تناولها لآلام مختلفة أدت إلى وفاة بعضهم .

وتابع المصدر "استنادا إلى هذه المعطيات، تقدمت النيابة العامة بملتمس بإجراء تحقيق في مواجهة الأشخاص المقدمين للاشتباه في ارتكابهم لجناية تقديم مواد مضرة بالصحة عمدا نتج عنها وفيات وعجز بدني حيث أمر قاضي التحقيق بعد استنطاقهم ابتدائيا بإيداع سبعة منهم السجن وإخضاع الثامن لتدابير المراقبة القضائية على ذمة التحقيق"، مشددا على أن النيابة العامة ستحرص على تتبع اطوار القضية خلال كافة مراحلها والسهر على تقديم الملتمسات الضرورية من أجل التطبيق الصارم للقانون .

وكانت المديرية الجهوية للصحة والحماية الاجتماعية بالرباط سلا القنيطرة، قد أعلنت عن تسجيل 114 حالة تسمم بمادة الميثانول، مشيرة بهذا الخصوص أنه تم ما بين الساعة السادسة مساء من يوم الإثنين 3 يونيو إلى حدود الساعة الثامنة صباحا مساء من يوم الأربعاء 05 يونيو 2024، تسجيل حالات إصابات تسمم بمادة "الميثانول" في صفوف 114 شخصا على جماعة مستوى سيدي علال التازي التابعة ترابيا لإقليم القنيطرة، تم تأكيدها مخبريا من طرف المركز المغربي لمحاربة التسمم واليقظة الدوائية بالرباط، وذلك في إطار ما بات يعرف بـ"الماحيا المسمومة".

 

وأشارت الوزارة الوصية إلى أن تناول هذه المادة قد أدى إلى تعريض هؤلاء الأشخاص لمضاعفات تسمم وخيمة، حيث تسببت في وفاة 8 أشخاص، 7 منهم تم تسجيل وفاتهم على مستوى المركز الاستشفائي الإقليمي الإدريسي بالقنيطرة، فيما تم تسجيل حالة وفاة أخرى على مستوى مستشفى الزبير سكيرج بسوق الأربعاء الغرب، كما توجد 81 حالة إصابة أخرى تحت الرعاية الطبية عبر مختلف المراكز الاستشفائية التابعة للجهة، ويتعلق الأمر بـ 28 حالة بالمركز الاستشفائي الإقليمي الادريسي بالقنيطرة، من بينها 3 حالات توجد بمصلحة الإنعاش، فيما تم تسجيل مغادرة 38 شخص المستشفى بعد تحسن حالتهم، كما تتواجد 40 حالة بالمركز الجهوي مولاي يوسف بالرباط منها حالتان تمت إحالتها على مصلحة الإنعاش، وتخضعان إلى جانب 20 حالة أخرى إلى تصفية الدم بمركز تصفية الدم بالمستشفى الجامعي ابن سينا بالرباط نتيجة مضاعفات تناول هذه المادة.


إقرأ أيضا